اتقان الصمت والعمل الاحترافي

الزيارات: 509
تعليقات 3
اتقان الصمت والعمل الاحترافي
خالد المطيري

هناك من يعمل ليُبقي له اثراً لا يزول بزوال الوقت والمكان ويعمل بعيداً عن الأضواء
وفي معترك الاحداث ليتحقق العمل بصمت فيبهر الابصار ويشد الانتباه ويفاجئ المستفيدين ويمتد الاثر الى أبعد من محاولة توثيق زائفة أو أعمال عابرة . هذه الاعمال هي بالضبط ما تم إنجازه بمستشفى الملك خالد بحفر الباطن مؤخراً من إعادة تأهيل أجنحة التنويم وتوسعة العيادات الخارجية .
فأن كنت زائراً للمستشفى فسيشد انتباهك فخامة التطوير وإن كنت مراجعاً للعيادات الخارجية فسيبهرك التغيير الشامل لمرافق المبنى والتي تمت بوقت وجيز وقُدمت باحترافية قل نظيرها بحيث تمت ولم تُؤثر على سير العمل وتقديم الخدمة للمراجعين .
مواطن حفر الباطن والزائر المنصف سيقف اجلالاً لهذا الجهد الذي تم تنفيذه في سباق مع الوقت وتحدٍ مع الذات وبيد ابناء حفر الباطن .
في أقل من عام انُجز مالم يُنجزه الكثيرون في سنوات طويلة ، ومالم يُعمل في أعوام انُجز في أشهر يقل عددها عن أصابع اليد الواحدة .
المشاهد لهذه الاعمال يدرك بأن إدارة مستشفى الملك خالد رغم العوائق والعقبات استشعرت المسئولية فأدارت العمل باحترافية فائقة مواكبةً في جوهرها رؤية سمو سيدي ولي العهد ٢٠٣٠ فتمت الاعمال بمستوىً عالٍ من الجودة لا يقل عن نظيراتها في المنشآت ذات الدعم الكبير .في الختام اقف اجلالاً لهذه الجهود و للقائمين عليها واقول هنيئا لحفر الباطن بكم .

بقلم : ا. خالد بن مناحي المطيري
مساعد المشرف العام على العلاقات العامة
والاعلام بجامعة حفر الباطن

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    ابو العز

    وفقك الله استاذ خالد المطيرينتمنى مشفى الخفجي العام ان يكون مشفى تخصصي لكل الامراض..

  2. ١
    زائر

    بعيدا عن الاضواء والضوضاء تعمل الاداره ليل نهار لتحقيق مطالب المراجعين

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x
تطبيق صحيفة أبعاد الخفجي
صحيفة أبعاد الخفجي
حمل التطبيق من المتجر الان
شاهد النسخة الكاملة للموقع